مداخل الموسوعة

 تعتبر مداخل ایة موسوعة بمثابة المحوروالاساس لای مشروع بحثی ، لذا فهی تعتبر من اصعب مراحل تدوین الموسوعة واکثرها حساسیة ، وبناء علی ذلک فان مؤوسسی موسوعة العالم الاسلامی الذین اختاروا مساحات تاریخیة وجغرافیة وثقافیة واسعة من تراثنا وحضارتنا الاسلامیة عمادا للموسوعة ، اسسوا عام 1990 لجنة تضم المساعد العلمی والمستشارین العلمیین منهم الدکتور مهدی محقق والدکتور مشایخ فریدنی والمهندس طارمی راد وکذلک الاستاذ المرحوم طاهری عراقی والاستاذ المرحوم زریاب الخوئی لبحث واختیار مداخل الموسوعة . فی البدایة اتخذ قرار بتحدید واقرار مداخل موسوعة العالم الاسلامی Encyclopedia of Islam)) وتثبیتها وعدم تغييرها ماعدا فی بعض الحالات الاستثنائیة ، علی ان تکمّل نواقصها وخاصة المواضیع التی تتعلق بمصطلحات العلوم الاسلامیة وتاریخ وثقافة الشیعة وایران الاسلامیة من المصادر المتخصصة الاخری؛ ولکن بمرور الزمن وبحکم الممارسة ظهرت ضرورة واهمیة اضافة مداخل اخری والتوسع بمواضیعها ، لذا تغیّرت خطة العمل بالموسوعة واضیفت الی المداخل مقالات علمیة اقتبست من موسوعات علمیة اخری مثل : الاوقاف الترکیة والموسوعة الاسلامیة المدونة باللغة الاوردیة وموسوعة ایرانیکا والموسوعة الفارسیة التی شرف علیها المرحوم الدکتور غلام حسین مصاحب .
بدأ العمل باعداد فهرس المداخل عام 1996 وذلک طبقا للمجامیع العلمیة ، وبعد عامین تم الانتهاء من عملیة اعداد الفهرس شبه النهائی لمداخل المجامیع العلمیة ، وعلی الرغم من صدور خمس اجزاء من الموسوعة الا ان اعضاء هذه المجامیع ومسؤولی قسم المدخل یراجعون ویقوّمون باستمرار هذا الفهرس ویلجاؤون احیانا"الی تعدیل ما یلزم منه .

بعض المبادیء المتّبعة فی ضبط المداخل :
- اذا توفرت صور مختلفة لکلمة ما فی مجال الاعلام والمصطلحات والمفاهیم فسیتم انتخاب الاکثر شهرة منها لعنوان المدخل الاصلی ، اما الاستفادة من الصور المترادفة الاخری فستتم علی اساس الملاک العام والرجوع الی الفهارس والکتب التی تم اعدادها لهذا الغرض .

- يجري تعريف مراكز ومدن العالم الاسلامي التي تغيّرت اسماؤها علي طول التاريخ باسمائها الجديده ؛ مثل بابل بدلا من بارفروش .

- تم ذكر المدن والبلدان التي كانت في زمن ما اسلاميه وتغيّرت تسميتها ؛ بالاسم الذي كانت تحمله في العصر الاسلامي . مثل بيت المقدس وعسقلان واكبر آباد وقرطبة وبانه لوقه بدلا" من اورشليم واشقلونه واكره وكردوبا وبانيالوكا .

- تم ذكر الاشخاص الذين تغيّرت اسماؤهم في بلدان الاتحاد السوفيتي السابق ؛ باسمائهم الاصلية .

مثل : آخوند زاده بدلا من آخوندوف . وكذلك الحال بالنسبة للاشخاص الذين لهم اسمين
عبري وعربي او اضافة الي الاسم الايراني والاسلامي له اسم انجليزي ففي هذه الحالة يذكر اسمه
الاصلي مثل : ابن عربي وابن ديصان وابن رشد بدلا من رهبر ائوس وبرديصان واوروس .

- في ضبط الكلمات التركية والمغولية والهندية والاوردية والاوربية فقد تمت كتابتها جهد الامكان كما تلفظ بلغتها الاصلية .

- بالنسبة الي الكلمات والاسماء اليونانية فقد اعتمدت تسميتها الاسلامية الشائعة .مثل : بطلميوس بدلا من بتولمي و برقيس بدلا من بريكلس و انباذقلس بدلا من امبدوكلس .

- بالنسبة الي الاشخاص الذين تبدا اسماؤهم ب (ابو) او (ابن ) ولهم اسماء اخري عُرفوا بها، فتم استخدام هذه الاسماء وذلك مراعاة للحد من تراكم الكلمات مثل : البيروني بدلا من ابوريحان البيروني والصدوق بدلا من ابن بابويه.

- في المصطلحات التي اشتهرت باسمين احدهما فارسي والآخر غالبا عربي واحيانا تركي ففي هذه الحالة تم اختيار النسخة الفارسية ؛ مثل : باده بدلا من الخمر وبارداري بدلا من الحَمل وبازرسي بدلا من التفتيش .

- في المداخل ذات الكلمتين او ثلاث؛ اذا كان القسم الاول من الكلمة هو من الكلمات العامة مثل: علم او بحر او ميناء او آل او مصطلحات علمية فان قسمها الثاني وهو الاصلي سيكون المدخل والقسم الاول من الكلمة ياتي في النهاية؛ مثل: (بديع ، علم ) و (بابويه ، آل) بدلا من علم البديع وآل بابويه .

- بالنسبه الي الاُسر التي حكمت فتم جهد الامكان درج اسمائها مجردة من ملاحقها (ان) مثل، سامانيان = السامانيين و برمكيان = البرامكة و امويان = الامويين ولكن هناك لواحق لا يمكن حذفها؛ مثل: آل بويه و بحر خزر وبندر انزلي = ميناء انزلي .

- الاختصار في عناوين المداخل ، ولكن في اعلام الاشخاص احيانا لايكفي ذكر شهرتهم ويتطلب ذكر اسم الشخص ايضا لذا يعتبر جزء من المدخل؛ مثل: بروجردي؛ وهذه الشهرة تعود الي عدد من علماء القرن الثالث عشر والرابع عشر. لذا من اجل تحديد اي من هؤلاء العلماء تطلب ذكر اسمه اضافة الي شهرته؛ مثل (بروجردي، عبد الرحيم) و (بروجردي، حاج آقا حسين) و(بروجردي ، اسد الله ) و ...

- الطريقة المستخدمة في تنظيم المداخل هي نفسها المتبعة في تنظيم بطاقات المكتبات؛ مثال: (ال) التعريف العربية تحذف من بدايات المداخل ، ولكن (ال) الوسطية التي تاتي اول الكلمة الثانية؛ مثل (بحر الروم) لاتحذف. وفي الكلمات الفارسية التي تحمل همزة علی كرسی وطبقا للاملاء يتم ابدال هذه الهمزة بياء فان هذه الياء تكون هي الملاك في المداخل.

- في بعض المقالات يتم التطرق فيها الي بعض القضايا التي تناولتها الموسوعة بمقالة مستقلة او ستتناولها؛ فمن اجل تفادي التكرار في توضيحها وشرحها تم تحديد المداخل التي تتعلق بمثل هاتين الحالتين؛ فاذا ورد ذلك المدخل في المقالة فعندئذ يتم تحديده بعلامة النجمة (*) وتوضع علي الجانب الايسر واذا لم يذكر المدخل في المقالة فيتم الارجاع اليه بعلامة قوسين؛ مثال في مقالة (باتوييان) وضعت علامة نجمة علي الكلمات (سراي) و (جنكيزخان) و (ايلخانيان) وفي مقالة (باب) فقد وضع داخل القوس(باب العلم) ليتم الارجاع اليه . طبعا ان هذه القاعدة هي ليست عامة بل اقتصرت علي المداخل التي لها مباشرة بالمقالة ، او من الممكن ان يغفل القاريء من وجود مقالة اسفل المدخل ، لذا لم توضع علامة النجمة علي اسماء مثل بيروني وابن سينا لانه من المؤكد ان هناك مقالة كتبت او ستكتب حولهما، واحيانا يري المؤلف او المنقح بان القاريء يحتاج الي بعض المقالات لغرض تكميل معلوماته؛ فيستخدم عملية الارجاع آخر المقالة بهذا الشكل « ايضا ».